البحث

مأساة في أحدى المراكز الصحة بالمناطق الشرقية من موريتانيا

يعيش المركز الصحي في بلدية الفلانية التابعة لمقاطعة كوبني بالحوض الغربي مأساة حقيقية لمحفل عموم تهالك في ظل تجاهل البلدية ونسيان وزارة الصحة ، في هذه الظروف يعمل

الطاقم الصحي - أقل ما يصف بالجهادي فلم يجد بديلا عن البناية التي التي أصبحت تشكل خطرا على

زوار المركز خوفا من انهيارها عليهم - يتكون من ممرضين وقابلتين ومتعاونين مع المركز، يزاولون استشاراتهم الصحية وحجزهم للمرضي في غرك متهالكة السقف والجدران بدون أسرة ،فقد ابتكرت القابلات سرير من الخشب لاستشارة النساء والولادة وهذا هو السرير

  ، كما يعاني المركز من نقص حاد في الأدوية مما يضطر رئيس المركز إلى الذهاب إلى عاصمة ولاية الحوض الغربي لعيون على بعد 200كلم لجلب الدواء في رحلة شاقة ومكلفة على حسابه.

 ويرتاد هذا المركز الذي يوجد في الحدود مع دولة مالي ما يزيد على 20 قرية منها ما هو تابعة لمقاطعة الطينطان و دولة مالي المجاورة .

ويقد المركز الصحي مابين 30 إلى 60 استشارة في اليوم حسب تصريح رئيس المركز لميدان انفو، وأكثر الأمراض إشاعة في المنطقة الملا ريا والزكام الناتج عن حرق الفحم ....

ويعود بياء المركز إلى سنة 1998 من طرف مشروع التابع للتعاون الموريتاني الألماني ومنذ ذلك التاريخ لم يتم ترميمه .

كميرا ميدان انفو تجولت في المركز والتقطت الصور التالية .

 

جميع الحقوق محفوظة © ميدان انفو 2014