البحث

ما بعد الخروقات ..\سعيد حبيب

تتجاوز الخروقات والتجاوزات حدود اللباقة، فتاخذ اشكالا وتجليات مختلفة ليس اقلها امتهان كرامة الانسان

، والتلويح بمعاقبته ، والتجاهل المتعمد لمجهوده الابداعي من اجل قتل روح التجديد والابداع لديه، هذا فضلا عن محاولات اخضاعه لابشع صنوف ـ المعاملات الادارية وغير الادارية ـ ظنا منهم ان ذلك سوف يكسر شوكته ، ويوهن عزيمته ، كي يتركها لهم وينجو بجلده ، انهم يعتقدون انها حديقة ، خاصة بهم يحتكرونها ، لانفسهم ويتوارثونها فيما بينهم ، اما ان الاوان كي تسلك الامور مسارها الطبيعي ، هل نستمر في السكوت على تخريب امتنا من الداخل، لا لن نسكت على ... هدر دماء جديدة

جميع الحقوق محفوظة © ميدان انفو 2014