عاجل:من يشترى الرئيس عمر البشير؟

وصل المشير عمر البشير رئيس السودان مساء أمس إلى مطار نواكشوط، كاشحاً عن وجهه، للمشاركة في قمة السور الأخضر، في الوقت الذي حرّمت عليه المحكمة الجنائية الدولية التسدار في

العالم، وتريد أن تحكمه في أي وقت.

المهم أننا ننصح فخامة القيادة الوطنية الحاج محمد ولد عبد العزيز - قبل أن نبيع المدارس - أن يطرح الرئيس عمر البشير في المزاد العلني لأنه ساعر شيئا هذه الأيام، وربما يشتريه البنك المركزي الموريتاني أو تشتريه شركة اسنيم، مثل ساحة ( ابلوكات).

موجبه أننا في (ش إلوح افش) مستعدون لنشر إعلان بيع الرئيس عمر البشير في موقعنا الاليكتروني، شريطة أن نحصل على نسبة من ثمن بيعه، فهو ليس أطمّ من السنوسي الذي سمعنا أننا دخلتنا منه طرنيشة غليظة.