البحث

ولد الأمير يكتب:البلاغات الشعبية وبلاغتها

ولد الأمير يكتب:البلاغات الشعبية وبلاغتها

قضت ثورة الاتصال بوسائطها الاجتماعية الكثيرة على برنامج عريق كانت تبثه أذاعة موريتانيا وهو...

الحوض الغربي: فندق النزاه

الحوض الغربي: فندق النزاه" -تميز في الخدمات "ورضا الزبون"

يساهم  "فندق النزاه "وسط مدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي ’بالقرب من "اقليب ازبل" في...

مجمع مدارس عثمان بن بكار في لعيون

مجمع مدارس عثمان بن بكار في لعيون "طاقم تربوي مجد "رسالة تربوية تعليمية متكاملة.

   مجمع مدارس عثمان بن بكار في لعيون "طاقم تربوي مجد "رسالة تربوية تعليمية متكاملة.

وكالة ميدان انفو : تطالب بكشف ملابسات اختفاء الزميل اسحاق ولد مختار

وكالة ميدان انفو : تطالب بكشف ملابسات اختفاء الزميل اسحاق ولد مختار

تطالب  وكالة ميدان انفو  السلطات الموريتانية ببذل كل ما في وسعها لإطلاق سراح الزميل اسحاق...

مأساة في أحدى المراكز الصحة بالمناطق الشرقية من موريتانيا

مأساة في أحدى المراكز الصحة بالمناطق الشرقية من موريتانيا

يعيش المركز الصحي في بلدية الفلانية التابعة لمقاطعة كوبني بالحوض الغربي مأساة حقيقية لمحفل عموم...

  • ولد الأمير يكتب:البلاغات الشعبية وبلاغتها

    ولد الأمير يكتب:البلاغات الشعبية وبلاغتها

  • الحوض الغربي: فندق النزاه

    الحوض الغربي: فندق النزاه" -تميز في الخدمات "ورضا الزبون"

  • مجمع مدارس عثمان بن بكار في لعيون

    مجمع مدارس عثمان بن بكار في لعيون "طاقم تربوي مجد "رسالة تربوية تعليمية متكاملة.

  • وكالة ميدان انفو : تطالب بكشف ملابسات اختفاء الزميل اسحاق ولد مختار

    وكالة ميدان انفو : تطالب بكشف ملابسات اختفاء الزميل اسحاق ولد مختار

  • مأساة في أحدى المراكز الصحة بالمناطق الشرقية من موريتانيا

    مأساة في أحدى المراكز الصحة بالمناطق الشرقية من موريتانيا

أسماء ومعلومات عن شباب قتلوا دفاعا عن "فكر القاعدة "

الجكني اول موريتاني قتل في عملية لمغيطي

1 ـ ﺃﺣﻤﺪﻭ ﺑﻤﺐ ﻭﻟﺪ ﺑﺎﺏ، ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺠﻜﻨﻲ " ، ﻛﺎﻥ ﺃﻭﻝ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻳﻘﺘﻞ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺔ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﻟﻘﺘﺎﻝ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﺍﺭﻛﻴﺰ، ﻭﻫﻮ ﻣﻬﻨﺪﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﺎ، ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻷﺭﺩﻧﻴﺔ ،ﻭﺑﻌﺪ ﻋﻮﺩﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻋﻤﻞ ﻣﻬﻨﺪﺳﺎ ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺟﻢ ‏( ﺳﻨﻴﻢ ‏) ، ﻟﻜﻨﻪ ﻣﺎ ﻟﺒﺚ ﺃﻥ ﺗﺨﻠﻰ ﻋﻦ ﻋﻤﻠﻪ، ﻟﻴﻠﺘﺤﻖ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺔ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ، ﻭﺷﺎﺀ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ " ﺃﺣﻤﺪﻭ ﺑﻤﺐ " ﺃﻭﻝ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻳﺴﻘﻂ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻭﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻭﺑﺮﺻﺎﺻﺔ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ، ﻓﻜﺎﻥ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺴﺘﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﻹﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺟﻨﻮﺩ ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻟﻤﻐﻴﻄﻲ، ﺣﻴﺚ ﻗﺘﻞ ﺳﺒﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺿﺎﺑﻂ ﺑﺮﺗﺒﺔ ﻧﻘﻴﺐ .

 

 

2 ـ ﺃﺣﻤﺪﻭ ﻭﻟﺪ ﻣﻘﺎﻡ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺧﻴﺜﻤﺔ " ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﺭﻛﻴﺰ ﻭﺑﻮﺗﻠﻤﻴﺖ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺩﺭﺍﺳﺎﺗﻪ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪﺃﺕ ﺣﺮﺏ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺷﺮﻉ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﻏﺰﻭ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺳﻨﺔ 2003 ، ﻓﺘﻮﺟﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ، ﻭﺷﺎﺭﻙ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﺿﺪ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺃﻣﻴﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺮﺍﻓﺪﻳﻦ " ﺃﺑﻮ ﻣﺼﻌﺐ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﻭﻱ " ، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﺛﻢ ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺳﺮﻳﻌﺎ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ ﻭﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺍﻧﺪﻟﻌﺖ ﺑﻴﻦ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻭﻣﺴﻠﺤﻴﻦ ﺳﻠﻔﻴﻴﻦ ﻗﺮﺏ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻮﻧﺲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺃﻭﺍﺧﺮ ﻋﺎﻡ 2006 .

3 ـ ﻟﻤﺎﻡ ﻭﻟﺪ ﺁﺣﺎ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﻋﻤﻴﺮ ﺃﺑﻮ ﺃﺳﻤﺎﺀ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﻭﺍﺩ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻋﺎﻡ .2007

4 ـ ﺇﺳﻠﻢ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﻴﺪ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺣﻤﺰﺓ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺒﺘﻮﻝ " ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﻭﺍﺩ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻭﻗﺪ ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺳﻨﺔ 2004 ، ﻭﻗﺘﻞ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﻴﺪﻱ ﺑﻮﻋﻘﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﺷﺘﺒﺎﻙ ﻭﻗﻊ ﺑﻴﻦ ﻣﺴﻠﺤﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻭﻗﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻓﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﻋﺎﻡ .2009

5 ـ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻭﻟﺪ ﺧﺘﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ " ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺔ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺳﻨﺔ 2005 ، ﺭﻓﻘﺔ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺮﺍﻇﻲ، ﻭﺇﺩﺭﻳﺲ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻷﻣﻴﻦ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮﺗﻠﻤﻴﺖ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﺑﻌﺪ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻟﺒﻮﻳﺮﺓ ﺑﺎﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻓﻲ ﺃﻏﺴﻄﺲ ﺳﻨﺔ 2008 ، ﻗﺘﻞ ﻓﻴﻬﺎ 12 ﺷﺨﺼﺎ .

6 ـ ﻣﻮﺳﻰ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻧﺪﻱ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺳﺎﻣﺔ ﺃﺑﻮ ﻧﺎﺻﺮ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻮﺗﻤﻠﻴﺖ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﻗﺎﺭﺏ ﺳﺪﻳﻨﺎ ﻭﻟﺪ ﺧﺘﺎﺭﻱ، ﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻹﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﺔ ﺑﻨﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﻓﻲ ﻓﺎﺗﺢ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ 2008 ، ﻭﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻙ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻊ ﺑﻴﻦ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻭﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ " ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺮﺍﺑﻄﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺷﻨﻘﻴﻂ " ﻓﻲ ﺗﻔﺮﻍ ﺯﻳﻨﺔ ﺑﻨﻮﺍﻛﺸﻮﻁ، ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺇﺑﺮﻳﻞ ﻋﺎﻡ 2008 .

7 ـ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺮﺍﻇﻲ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﻣﻌﺎﺫ " ، ﺧﺮﻳﺞ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﻨﻮﺍﻛﺸﻮﻁ، ﻭﻫﻮ ﺧﺒﻴﺮ ﻣﺘﻔﺠﺮﺍﺕ ﺗﻠﻘﻰ ﺗﻜﻮﻳﻨﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺑﺸﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﺠﻜﺠﺔ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﻜﺎﻧﺖ، ﻗﺘﻞ ﺑﻌﺪ ﺇﺻﺎﺑﺘﻪ ﺑﺮﺻﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺃﺱ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﻓﻲ ﺗﻔﺮﻍ ﺯﻳﻨﺔ ﺑﻴﻦ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﺇﺑﺮﻳﻞ ﻋﺎﻡ 2008 .

8 ـ ﻳﺤﻴﻰ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻔﻮﻅ، ﻭﻳﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺃﻳﻤﻦ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ " ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻭﻻﻳﺔ ﺗﺮﺍﺭﺯﺓ، ﻛﺎﻥ ﺧﻄﻴﺒﺎ ﺫﺍ ﺻﻮﺕ ﻋﺎﻝ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﺭﻓﺎﻗﻪ، ﻭﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﻭﺭﻗﻠﺔ ﺑﺎﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻓﻲ ﺍﺷﺘﺒﺎﻙ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻋﺎﻡ 2008 .

9 ـ ﺍﻋﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭﻟﺪ ﺍﻣﻴﻦ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺍﺣﻤﺪ، ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺼﻤﺪ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻭﻻﻳﺔ ﺇﻧﺸﻴﺮﻱ، ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻄﻦ ﻓﻲ ﺣﻲ ﻛﺮﻓﻮﺭ ﺑﻨﻮﺍﻛﺸﻮﻁ، ﻭﻫﻮ ﺷﺎﺏ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ ﺛﻤﺎﻧﻴﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻓﻲ ﻣﺎﻳﻮ ﻋﺎﻡ 2008 .

10 ﺇﺧﻠﻴﻬﻦ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺫﺭ ﺍﻟﻘﻼﻭﻱ " ، ﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻛﺘﺘﺎﺏ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻟﺘﺤﻘﻮﺍ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻋﺪﺓ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﻮﺭﻳﻦ ﻓﻲ 14 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ 2008 ، ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻔﺬﻫﺎ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺿﺪ ﻭﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺗﻴﺮﺱ ﺯﻣﻮﺭ، ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﺘﻴﻞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻘﻂ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ .

11 ـ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﺎﻟﻢ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﻜﻮﺭﻱ، ﻭﻳﻜﻨﻰ " ﺍﻟﻨﻌﻤﺎﻥ " ، ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﺳﻦ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻟﺘﺤﻘﻮﺍ ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺳﻜﺎﻥ ﺣﻲ ﺍﻟﺰﻋﺘﺮ ﻗﺮﺏ ﺗﻨﺴﻮﻳﻠﻢ ﺑﻨﻮﺍﻛﺸﻮﻁ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺘﺤﺎﻗﻪ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﻳﻮﻟﻴﻮ 2009 ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ .

12 ـ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻟﺪ ﻳﺤﻈﻴﻪ، ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻴﻮﺍﻗﻴﺖ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﻭﺍﺩ ﺍﻟﻨﺎﻗﺔ، ﻭﻗﺪ ﺍﻋﺘﻘﻞ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺃﻏﺴﻄﺲ ﻋﺎﻡ 2008 ﻣﻊ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﻭﻟﺪ ﺳﻴﺪﻱ ﻋﺎﻟﻲ ﻭﺁﺧﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ، ﻭ ﺑﻌﺪ ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ " ﻏﺎﻭﺍ " ﺑﺸﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ، ﺃﺭﺍﺩﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻧﻘﻠﻬﻤﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﺠﻦ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ " ﺑﺎﻣﻜﻮ " ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻠﻬﻢ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﺤﺎﺩﺙ ﺳﻴﺮ، ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﻣﻘﺘﻞ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ، ﻭﺃﺻﻴﺐ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻟﺪ ﻳﺤﻈﻴﻪ ﺇﺻﺎﺑﺎﺕ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺃﺱ ﺗﻮﻓﻲ ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﻳﺎﻡ .

13 ﻣﻮﺳﻰ ﻭﻟﺪ ﺯﻳﺪﺍﻥ " ﺃﺑﻮ ﻋﺒﻴﺪﺓ ﺍﻟﺒﺼﺮﻱ " ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻭﻻﻳﺔ ﻟﺒﺮﺍﻛﻨﺔ، ﻭﻗﺪ ﻧﻔﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺓ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﻳﻮﻡ 8 ﺃﻏﺴﻄﺲ .2009 .

14 ـ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻭﻟﺪ ﻣﻌﻂ، ﻭﻛﻨﻴﺘﻪ " ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ " ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻃﺎﺭ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺁﺩﺭﺍﺭ، ﻗﺘﻞ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻨﻴﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻔﺬﻫﺎ ﺿﺪ ﻣﻘﺎﺗﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻗﺮﺏ ﻣﺪﻳﻨﺔ " ﺗﻠﻮﺓ " ﺍﻟﻨﻴﺠﺮﻳﺔ، ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻋﺎﻡ 2010 .

15 ـ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ ﻭﻟﺪ ﺣﺒﻲ ﻭﻳﻜﻨﻰ " ﻧﺎﺻﺮ " ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻭﻻﻳﺔ ﻟﺒﺮﺍﻛﻨﺔ، ﻭﻗﺪ ﻧﻔﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻨﻴﺠﺮﻱ، ﻓﻲ ﻣﺎﺭﺱ 2010 .

16 ـ ﺳﻴﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﻮﻟﻲ، ﻭﻳﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﻋﺒﻴﺪﺓ ﺍﻟﺒﻴﻜﺎ " ، ﻧﺴﺒﺔ ﺇﻟﻰ ﺳﻼﺡ " ﺍﻟﺒﻴﻜﺎ " ﺍﻟﺮﺷﺎﺵ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻪ ﺩﺍﺋﻤﺎ، ﺣﺴﺐ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺭﻓﺎﻗﻪ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻋﺎﻡ 2010 ﻓﻲ ﻛﻤﻴﻦ ﻧﺼﺒﻪ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻟﺪﻭﺭﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺭﻙ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻗﺮﺏ ﺑﻠﺪﺓ ﺗﻨﺰﻭﺍﺗﻴﻦ ﺑﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ .

17 ـ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﻟﺪ ﻳﺤﻴﻰ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪﻱ، ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺨﻄﺎﺭ " ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﻤﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2010 ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻻﻙ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﻟﺒﺮﺍﻛﻨﺔ، ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ 1976 ، ﻭﻣﺘﺰﻭﺝ ﻭﺃﺏ ﻟﻄﻔﻠﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻟﻠﺘﻨﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ ﻓﻲ 22 ﻳﻮﻟﻴﻮ .2010

18 ـ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻭﻟﺪ ﺍﺣﻤﺪﻧﺎﻩ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺃﺑﻮ ﻣﺮﺩﺍﺱ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻃﺎﺭ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺁﺩﺭﺍﺭ، ﻭﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 24 ﻋﺎﻣﺎ، ﻭﻗﺪ ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻋﺎﻡ 2006 ، ﻭﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﺷﻤﺎﻝ ﻣﺎﻟﻲ .

19 ـ ﺃﺣﻤﺪ ﻓﺎﻝ ‏( ﺑﺎﺏ ‏) ﻭﻛﻨﻴﺘﻪ " ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺯﺍﻕ ﺃﺑﻮ ﺿﻤﺎﻡ " ، ﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻤﺒﺪﻏﺔ، ﻭﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺳﻂ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻱ ﻓﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2010 .

20 ـ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﻜﻨﻰ " ﺃﺑﻮ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﺍﻷﻓﻐﺎﻧﻲ " ، ﻭﻳﻨﺤﺪﺭ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛﻴﻔﺔ، ﻭﻗﺪ ﺍﻟﺘﺤﻖ ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺳﻨﺔ 2005 ، انتحر في ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﺑﺴﻴﺎﺭﺓ ﻣﻔﺨﺨﺔ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﻣﻘﺮ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺨﺎﻣﺴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ، ﻓﺠﺮ ﻳﻮﻡ 25 ﺃﻏﺴﻄﺲ ﻋﺎﻡ .2010

21 ـ " ﺃﺳﺎﻣﺔ " ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ ﺍﻷﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻟﺘﺤﻘﻮﺍ ﺑﺎﻟﺘﻨﻈﻴﻢ، ﻭﺟﺮﺡ ﻓﻲ ﺟﺒﺎﻝ ﺍﻟﻄﺎﺳﻴﻠﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺮﺃﺱ، ﻭﻗﺘﻞ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻧﻔﺠﺎﺭ ﻟﻐﻢ ﺃﺭﺿﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻋﺎﻡ

جميع الحقوق محفوظة © ميدان انفو 2014